النائب إسماعيل نصر الدين: ثورتا 23 يوليو و30 يونيو كانتا لاهداف واحدة

20 يوليو 2018 - 8:26 م
النائب إسماعيل نصر الدين

قال النائب إسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، أن ثورة 23 يوليو 1952 هى ثورة مصرية حقيقية خالصة هدفها تحقيق العدالة الاجتماعية، و ان ثورتى 30 يونيو 2013 و23 يوليو فهما وجهان لعملة واحدة، وعلى الرغم من مرور وقت طويل عليها إلا أن أهدافها لا زالت صالحة لإعادة بناء الدولة وحماية الأمن القومى وضمان حياة كريمة.

وأضاف في بيان اصدره اليوم أنه قبل ثورتى 23 يوليو و30 يونيو كان المصريون يعانون من استبداد وظلم وجاءت الثورتان للمطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، وانحاز لها الجيش تضامنا مع الإرادة الشعب المصري، لينقذ مصر من جماعة الإخوان الإرهابية، ثم أضاف: المصريين رفعوا صور جمال عبد الناصر فى ثورتى 25 يناير و30 يونيو إيمانا منهم بالثورة العظيمة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن ثورة 23 يوليو كانت بمثابة تحول فى الحياة العامة المصرية وتأسيس للعدالة الاجتماعية، حيث كانت السبب الرئيسي فى تحرر كثير من البلاد، لا فى الدول العربية فحسب بل وصلت لدول إفريقية كثيرة، فهى ثورة عظيمة لن ينساها المصريون بعدما فتحت مستقبلا جديدا أمامهم.

اترك تعليقاً