قتل سائق توك توك لطفلته وإصابة زوجته بعد ربطهما وجلدهما

17 فبراير 2018 - 4:43 م
قتل سائق توك توك لطفلته وإصابة زوجته بعد ربطهما وجلدهما

كتبت : أمل كمال

قالت الزوجة التى فقدت ابنتها، على يد زوجها الذى أقدم على تكبيلهما لمدة يومين متواصلين وجلدهما بخرطوم أنبوبة غاز، لتعذيبهما، اقوالها فى التحقيقات ” الشياطين لعبت في دماغة “.

حيث بدأت نيابة بلقاس بمحافظة الدقهلية تحقيقاتها حول قضية مقتل طفلة على يد زوج والدتها.

قالت الزوجة فى التحقيقات بأن عدد من السائقين زملائه كانو يحرضونه على ابنتى، ويوهمونه، أنها تعمل فى الدعارة، برغم أن ابنتى تبلغ من العمر 14 عاما.

وأن هناك العديد من الفيديوهات الإباحية، يتم تداولها لابنتى على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، والمواقع الخليعة، وحينما أخبرنى طلبت منه أن يعرض على فيديو واحد من تلك الفيديوهات.

وأضافت قائلة : أنا زوجى بدأ يتهمنى بتسيير ابنتى للعمل فى الدعارة، وبدأ يوصفنى بأوصاف نابية، وخرج من المنزل، ثم عاد فجأة، وقام بتكبيلى أنا وابنتى بالحبال داخل غرفة نوم، وظل يضربنا بخرطوم أنبوبة بشدة، وحاولنا الاستنجاد اكثر من مرة ولكن لم يسمعنا أحد وظل يومين يضرب ويعذبناا، ومنعنا من دخول الحمام، ومنع عنا الطعام والشراب، وظل يمارس ضدنا أبشع أنواع التعذيب والضرب، ثم فى اليوم الثانى اغتصب ابنتى أمام عينى، واعتدى عليها جنسيا وهى مكبلة بالحبال، وظللنا نصرخ، ثم أبرحنا ضربا بعدها، ولفظت ابنتى أنفاسها الأخيرة أمام عينى، وعندما تأكد أنها ماتت هرب وترك باب الشقة مفتوح، ولما سمع الجيران صراخنا دخلوا وفكوا وثاقنا، واتصلوا بالشرطة.

وقد نفى الزوج “وليد.س.ا” 35 سنة، الإتهامات الموجهة له أمام النيابة العامة، وأكد أن الطفلة له تاريخ طويل من الدعارة، وهناك العديد من الفيديوهات الجنسية المتداولة لها، وأنه لم يقم بالإعتداء جنسيا عليها، ولم يقم بضربهما، إنما ربطهما لمنعها من مزاولة الدعارة، وتلطيخ سمعته.

وقد أمرت النيابة العامة، بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث، وعمل كشف طبى بواسطة الطب الشرعى على الفتاة، للتأكد من ممارستها الجنس قبل ذلك، والتأكد من إعتداء زوج الأم على الطفلة جنسيا للتأكد من صحة إدعاء الزوجة من عدمه.

اترك تعليقاً