رويترز إستحواذ الحكومة السعودية على شركة بن لادن بعد توقيف رئيسها

14 يناير 2018 - 12:16 ص
رويترز إستحواذ الحكومة السعودية على شركة بن لادن بعد توقيف رئيسها

أكدت شركة بن لادن السعودية للبناء السبت 13 كانون الثاني من يناير 2018 الجاري انتقالها إلى ملكية الدولة بعد توقيف رئيسها في إطار حملة مكافحة الفساد في المملكة، لكنها أشارت إلى أن بعض شركائها قد يتنازلون عن حصص فيها للحكومة.

كما تحدث وسائل إعلام عدة هذا الأسبوع عن استحواذ الدولة على المجموعة بعد توقيف رئيسها بكر بن لادن.

وأعلنت الشركة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه إنها “مستمرة كشركة خاصة يملكها شركاؤها، ومستمرة في أعمالها مع الحكومة والتي تشكل أغلب أعمالها”.

وكان بيان صادر عن مجموعة بن لادن قد أثار تساؤلات كثيرة عن صحة ما روج له مؤخرا من أن هذه الشركة ستستحوذ عليها الدولة السعودية.

وقالت المجموعة يوم السبت 13 كانون الثاني/يناير 2018 إن بعض مساهميها قد يتنازلون عن حصص في المجموعة للحكومة السعودية في إطار تسوية مالية مع السلطات.

وبكر بن لادن هو واحد من عشرات الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال الذين أوقفوا قبل شهرين في عملية غير مسبوقة قدمت على انها حملة لمكافحة الفساد.

وأعلنت السلطات السعودية أن غالبية الموقوفين في الحملة وافقوا على تسوية أوضاعهم مقابل الإفراج عنهم.

وقدر النائب العام السعودي سعود المعجب بمئة مليار دولار على الأقل (81 مليار يورو) قيمة الأموال التي تم اختلاسها أو استخدامها في عمليات فساد في المملكة منذ عقود.

وتؤكد السلطات السعودية أن الحملة استهدفت مكافحة الفساد المستشري في المملكة التي تسعى إلى تنويع اقتصادها المعتمد بشكل شبه كلي على النفط.

ومجموعة بن لادن شركة عائلية أسسها في 1931 محمد عوض بن لادن والد أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق. وقد فرضت نفسها كشركة عملاقة في مجال البناء وقامت خصوصا بتوسيعات في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقد واجهت في السنوات الأخيرة صعوبات مالية بعد انهيار أسعار النفط واضطرت لتسريح نحو 77 ألف موظف أجنبي في 2016.

كما صرحت الشركة السبت 13 كانون الثاني يناير 2018 الجاري أنها “تعمل حالياً على استكمال تطوير حكومتها وفريقها التنفيذي بما يحقق الوفاء بالتزاماتها تجاه الجميع”، لافتة إلى أن “المجموعة عملت خلال السنتين الماضيتين على إعادة هيكلة الشركة وفصل الملكية عن الإدارة وفق أفضل ممارسات الحكومة استجابة للنمو الذي شهدته المجموعة” .

الجدير بالذكران شبكة رويترز العالمية نشرتفي وقت سابق مؤكدة فيه قيام الحكومة السعودية بالإستحواذ على شركة بن لادن للمقاولات

اترك تعليقاً