إنقاذ البلاد من كارثة على يد الجيش الثالث الميداني والقوات البحرية

12 يناير 2018 - 11:27 م
إنقاذ البلاد من كارثة على يد الجيش الثالث الميداني والقوات البحرية

تصدت فرق الجيش الثالث الميداني والقوات البحرية لمجموعة من أوكار الإرهابيين وبعض المواد المتفجرة في وسط سيناء مما أنقذ البلاد من خطر كبير وقد أفصح عن ذلك المتحدث العسكري وأوضح في بيان هام كيفية التصدي لهذا الأمر.

وقد ذكر المتحدث العسكري في بيانه بأن الإرهاب خطر يهدد البلاد فهم يدبرون للعديد من التفجيرات في البلاد لنشر الخوف وتعمل الحكومة والجيش كل ما في وسعها لكي تتصدي لهجومهم، وذكر أيضا بأن الجيش الثالث الميداني يكون دائما مستعد لمثل هذة المهمات ليحمي الوطن والمواطنين.

إحباط عمليات تفجيرية في وسط سيناء

منذ يومين قامت القوات المسلحة بتدمير أوكار الإرهابين في وسط سيناء وإحباط العديد من العمليات التفجيرية، ولقد كشف المتحدث العسكري للقوات المسلحة” العقيد تامر الرفاعي” أن الجيش الثالث الميداني والقوات البحرية هم من قاموا بإنقاذ البلاد عن طريق ضبط مواد متفجرة وتدمير أوكار إرهابية في وسط سيناء.

كما تم إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة والتي كانت داخل المياة الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر، كما أشار “الرفاعي” أن قوات إنقاذ القانون بالجيش الثالث الميداني قامت بتدمير درجات نارية وهما حوالي 5 درجات وعربة ربع نقل واحدة وهما للعناصر الإرهابية، وقامت بتدمير أوكار إرهابية كثيرة وعديدة ويستخدم الإرهابين هذة الأوكار في تخزين أسلاحتهم وأدواتهم والمواد المستخدمة في تصنيع ما يسمي بالعبوات الناسفة.

وفي سيناء وبالتحديد في أحد المعابر المؤدية إلي وسط سيناء قامت بضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة، وعملت القوات البحرية علي تأمين البلاد وواصلت جهودها في تأمين السواحل بعد أن جاءت اليها معلومات بأن أحد مراكب الصيد تحاول الهروب بكمية من المواد المخدرة داخل المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر.

وأوقفت القوات البحرية ذلك وقامت بتفتيش المنطقة وعمل لها مسح كامل، وتم ضبط المركب وتم تسليم المضبوطات والإرهابين إلى الجهات المختصة ليتم معاقبتهم وإعدام المواد المخدرة، ولقد صرح المسئولين في الجيش أن جميع عناصر الجيش تعمل على الإستعداد والتدريب المستمر للقضاء علي الإرهابين وتستمر جهودهم في منع أي مواد مخدره تصل إلى داخل البلاد.

اترك تعليقاً